Overblog
Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog
27 mars 2006 1 27 /03 /mars /2006 00:00

 


ابتدعت فرنسا الاستعمارية وسائل مستحدثة لاضطهاد الجزائريين، فقامت بحشدهم في متجمعات الأسلاك الشائكة، و تركتهم في الصحراء يعانون الموت البطيء في العراء، كما كونت فرقاً خاصة مأموريتها اغتصاب النساء وقتل الأطفال؛ لإرهاب أي قرية يشتبه في تمردها ضد فرنسا. بلغ عدد الأطفال الذين قتلوا على يد مجرمي الاحتلال في ولاية تلمسان 31 طفل من بين هؤلاء ستة من المنطقة الثانية نذكرهم على التوالي:
- موالك عبد القادر استشهد وهو يبلغ من العمر 11 سنة وُلد عبد القادر ابن أحمد وموالك فاطمة في 18 ديسمبر 1946 بمدينة غزوات واستشهد في يوم 12 أكتوبر 1957.
- لزعر براهيم استشهد وهو يبلغ من العمر 14 سنة ولد براهيم ابن بن اعمر وبن حساين شريفة بمدينة ندرومة في يوم 10 جوان 1943 واستشهد سنة 1957.
- نعيم بن اعمر استشهد وهو يبلغ من العمر 13 سنة وُلد بن اعمر ابن محمد ولعلمي رحمة في 16 جوان 1944 بمسيردة تحاته واستشهد في عام 1957.
- خطّاب محمد استشهد وهو يبلغ من العمر 11 سنة وُلد محمد ابن عبد الله و عايس فاطمة في يوم 10 جانفي 1946 بمسيرة تحاته واستشهد في عام 1957.
- لحْول محمد استشهد وهو يبلغ من العمر 10 سنوات وُلد محمد ابن عبد القادر ولحول فاطمة في يوم 8 ديسمبر 1947 بهنين واستشهد في شهر فبراير من سنة 1958.
- كرْدُوسي محمد استشهد وهو يبلغ من العمر 11 سنة وُلد محمد ابن دريس و محسن خيرة في يوم 6 أوت 1945 بمسيردة تحاته واستشهد في عام 1956.
هذه الظواهر اللاانسانية هي ميزة تميز بها معظم جنرالات فرنسا الاستعمارية لقد تفننت فرنسا في القتل الذي لم يرحم لا طفلا ولا شيخا و لا عجوزا ولا امرأة، فأهدرت سلطاتها حقوق شعب كامل، وداست مقدساته، وسلبت حرياته، واعتدت على الملكية الفردية، ودنَّس جنودها المساجد، ونبشوا القبور، واغتصبوا النساء، وقتلوا الأطفال، وأعدموا الشيوخ.
1471838_693543684009815_1799141819_n.jpg

Partager cet article

Published by BAOUCH MOURAD
commenter cet article

commentaires

بن عبد المومن ابراهيم 23/06/2015 03:23

السلام عليكم نشكركم على هذه المبادرة الرائعة التي تقومون بها للتوثيق لتاريخ المنطقة فقط اشارة الى ان عدد الشهداء الاطفال الشهداء في حرب التحرير كثيرون وكثيرون فقط في جبالة هناك عديد الجرائم التي ارتكبت في حق الابرياء على غرار مجزرة العري 1958 حيث قصفت الطائرة دار الشهيد حوات وقتلت ثلاثة من اطفاله الصغار بالاصافة الى الحوامل الذين بقرت بطونهم ...ال وسنوافيكم بالمزيد انشاء الله حول شهداء جبالة شكرا