Overblog
Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog
3 décembre 2007 1 03 /12 /décembre /2007 12:41

1181092882-small.jpg

 

طبقا لأوامر الرائد مستغانمي أحمد المدعو سي رشيد، و قائد الأركان الحدودية الجزائرية المغربية،

و بمساعدة أحد المواطنين من تجار حد صبابنة وقع اتصال بين جيش التحريرالوطني و بعض الجزائريين  المتجندين في القوات العسكرية الفرنسية الموجودة بمعسكر حد الصبابنة نظمت عملية تدمير و تخريب المعسكر والأستلاء على كل ما فيه، و قد وضع لذالك تخطيط دقيق كان ذالك بين السرجان حمايدية الزبير

الاسم الحربي لما تظاهر بأنه يقوم بدورية بالناحية ليحمي بتحركاته القوات الفرنسية، و عند وصوله الى قرية العنابرة وزع جنوده  وسط القرية ثم دخل منزلا حيث وجد بداخله جماعة من مسئولي جيش التحرير الوطني  في انتظاره كما كان مقررا في وعد سابق ، متظاهرا بأنه يفتش و يبحث عن "الفلاقة" ، و هناك اجتمع بهم رأسا لرأس و درسوا العملية من كل الجوانب و كان على رأس الجيش المدعو قدور قنبلة الاسم العائلي عريش بو مدين.

   

في ليلة 19 فبراير 1956 طوق جيش التحرير الوطني المركز العسكري و ضرب حوله ثلاثة أحزمة يدعى كل واحد منها حزامة، رزامة، و ردامة، لكل حزام دوره. بينما قام السرجان حمايدية بتنظيم رفاقه داخل المركز ليقوم كل واحد منهم بالأستلاء على ما كان تحت مسؤوليته ، أما هو فقد قام بتشغيل ضباط المعسكر بالألعاب المسلية كألعاب الورق و "الدومينو" و ما أشبه ذلك. و لمجرد ما وصل رجال جيش التحريرالوطني أبواب المعسكر انقض السرجان حمايدية و رفاقه الذين كانوا ينتظرون الساعة الفاصلة والتي استعدوا لها استعدادا كاملا للهجوم على الجنود الفرنسيين، وعلى من لم يستجيب لنداء جيش التحرير الوطني من الجنود الجزائريين الموجودين بداخل المعسكر.

و بعد القضاء النهائي على جنود المعسكر غنموا كل ما فيه من ذخيرة و عتاد و التي احتوت على تسع حمولات بغال من الخراطيش المختلفة الأنواع و مائة و وخمسون قطعة من الأسلحة المتنوعة، وانضمام خمسة و خمسون جنديا جزائريا كانوا

بالمعسكر إلى صفوف جيش التحرير الوطني، وفر البعض و قضي على الباقي.

 

استشهد على اثر هذه العملية واحدا من جنود جيش التحرير الوطني، الذي كان يقدر بنحو الخمسة وخمسين تقريبا، و في اليوم الموالي قمت القوات الاستعمارية بحملة تفتيش  واسعة النطاق بحثا عن أفراد جيش التحريرالوطني لكن أعمال هذه الحملة ذهبت كأمواج الرياح. حد الصبابنة يبعد عن مرسى بن مهيدي بنحو خمسة عشر كيلومترا و عن الحدود الجزائرية المغربية

بنحو 8 إلى 10 كلم.

Partager cet article

Published by Mourad
commenter cet article

commentaires