Overblog
Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog
6 décembre 2007 4 06 /12 /décembre /2007 12:41

خسائر معركة فلاوسن بالنسبة لقوات العدو من قتلى   

وجرحى وعدد الشهداء بالنسبة لجيش التحرير الوطني.

 

 بحكم موقعي القريب من مركز قائد فيلق العدو وصلت إلى أسماعي أثناء اتصال لا سلكي جرى بين قائد الفيلق و قادة للوحدات الأخرى أن الخسائر في الجانبين كانت على النحو التالي :

-  بالنسبة لقوات العدو في المنطقة التي كنت فيها أفاد بأنها تشمل عددا كبيرا بين قتيل و جريح.

-  أما بالنسبة للمجاهدين فذكر بأنه تم القضاء على 80 مجاهدا (شهيدا).

و أما ما شاهدته بعيني فكانت خسارة العدو ما بين 35 إلي 40 عسكري مصاب بإصابات متفاوتة الخطورة و ما بين 30 إلى 35 قتيل. انتهت شهادة المجاهد بعوش محمد اسم الثورة سي الطاهر.

 

يمكن للمتطلع على هذه الشهادة أن يتصوركم هي خسارة العدو بناء على ما تقدم ذكره من طرف المجاهد سي الطاهر الذي حضر وقائع هذه المعركة لحظة لحظة مند بدايتها إلى نهايتها.

وحسب المعلومات التي أفضى بها المجاهدون بالمنطقة أن خسارة العدو في هذه المعركة تتراوح ما بين 700 قتيل و400 جريح، أما عدد الشهداء كان حوالي 106 وعدد الجرحى 60.

غير أن الرائد مستغانمي أحمد اسم الثورة سي رشيد يفيد بان الخسارة في صفوف المجاهدين حسب التقارير التي أرسلت للقيادة آنذاك كانت على النحو التالي :

استشهد في المعركة 24 مجاهدا و 13 مواطن مدني و إصابة 14 مجاهدا بجروح مختلفة و أسر 11 مجاهدا.

 

أما خسائر العدو فيتفق الجميع على أنها كانت جسيمة كما تم ذكرها. و في اليوم التالي أي في 21 أفريل خضرت قوات العدو و حملت معها  العديد من البغال ،و بمساعدة سكان المداشيرو القرى المجاورة نقلت موتاها من ميدان المعركة ، وقد وصل إلى أسماع الأخوة المجاهدين يومها من قبل هؤٍٍلاء المدنيين حسب ما شاهدوه أن عدد الموتى من جنود العدو كان كبيرا جدا ، وأنهم حملوا الجنود الذين هم من أصل فرنسي و تركوا الجنود السود من السنغاليين العاملين ضمن القوات الفرنسية و 24 مجاهدا في ميدان المعركة. إنها ملحمة خالدة من ملاحم ثورة التحرير الوطني.

   Photos-0001.jpg

Partager cet article

Published by nemours
commenter cet article

commentaires

حسين النجار 01/12/2016 16:00

الجزائِرُ بلادُنَا وَ الحُسَيْنُ رَئِيسُنَا" "حٌسين بْرِيزِيدَانت"

brahim 01/11/2014 10:53

اللهم ارحم شهداءنا الابطال.بفضلهم ننعم الان في الاستقلال و الامان لكن تمنيت لو كنت معهم اقاتل العدو الغاشم في سبيل الله و الوطن الغالي.و استشهد مع نوع رفيع من الرجال .تحيا الجزائر.نحن حماة الوطن من
بعدكم يا ابطال الجزائر

متقن حسين نجار 03/12/2008 12:24

ينحذر الشّهيد من أسرة ثوريّة ، فأبوه صالح و لد علـيّ من مواليد 03/11/1902 بالغـزوات . توفّـي شهيدا

، إذ أحرقته القـوّات الفرنسيّة عام 1957 . و أمّه فاطمة موساوي بنت الجيلالي التي عانت و يلات الإستعمار ، كونها احتضنت المجاهدين و الشّهـداء .


***مولده ونشاته

ولد الشهيد نجار حسين الملقب بالسي ادريس في 17/8/1935 بحي سيدي اعمرو بمنحدر بو دوالة نشا قي اسرة متواضعة يعاني ما تعانبه كل الاسر الجزائرية .

***دراسته وعمله

دخل مدرسة البنين بالغزوات يوم 3/10/1945 انهى بها تعليمه بعد نجاحه في شهادة الاهلية سنة 1951. انتقل الى مدينة وجدة ليحصل على شهادة البكالوريا بعد ثلاث سنوات . عاد الى ارض الوطن لينال شهادة الكفاءة التربوية سنة 1956 من دار المعلمين بوهران درس كمعلم بواد ارهيو مدة لا تزيد عن اربعة اشهر .

*** جهاده واستشهاده .

انضم الى رفقائه بجبال ترارة من امثال المجاهد بناي محمد المعروف بالصافي في المنطقة الثانية و الناحية العسكرية الخامسة تحت قيادة سي الرشيد والعقيد عباس رحمهما الله. اظهر بطولة الجزائري الذي لا يهاب العدو وبقي يشارك في العمليات التي وقعت في جهة فلاوسن . سقط شهيدا في صائفة 1958 في كمين نصبه الجيش الفرنسي بواد بوكيو بعد ان تجمعت القوات الفرنسية حوله قاوم بذكاء خارق نجى اثره جميع رفقائه ليبقى وحيدا للمواجهة يصاب برصاص العدو ويسلم روحه الى بارئها فرحا مسرورا.

قال الله تعالى . ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله امواتا بل احياء عند ربهم يرزقون فرحين بما اتاهم الله من فضله . صدق الله العظيم