Overblog
Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog
2 octobre 2007 2 02 /10 /octobre /2007 12:45

1089776336-small.jpg

أدرج فريق كرة القدم لمدينة الغزوات من بين أحسن فرق دورة كرة القدم لمقاطعة تلمسان تحت اشراف القائد طالبي محمد. بينما كان فريق مغنية يلعب الأدوار الأولى في هذه الدورة الجهوية، وهو المنافس الوحيد والعنيد لفريق الغزوات، هذا الفريق المغناوي الذي كان يمتازبلاعبين مشهورين على المستوى الدولي مثل اللاعب  بن داودعبد الكريم واللاعب احمد بن بلة اللاعب السابق في صفوف ألمبيك مارسيليا الفرنسي الذي غالبا ما أحرز على كأس فرنسا آنذاك و كان بدون شك من أقوى الفرق على المستوى الأوروبي.                                            

 

في السباحة، لا أحد يشك في أنّ شباب مدينة الغزوات أحسنوا السباحة و تفنّنوا فيها، و أنّ فريق السباحة ما بين الأربعينيات و الخمسينيات كان غالبا ما ينتصر و يفوز في جميع المنافسات.    وفي كل مناسبة أو عيد يقدّم شباب هذه المدينة في مختلف أعمارهم استعراضات متنوعة، ويتعاطون مع رياضتهم المفضلة في مشاهد و حركات بهلوانية في الغطس و الغوص مستحقة الفرجة والمشاهدة. من بين السباحين الماهرين آنذاك، معلم عبد القادر من الغزوات، و السبّاح ماصا من وسط المدينة، و الفرنسي آنج بن كارديني.                                              

 

أما في سباق الدراجات كان المدعو بعيوي درّاجا ماهرا في التصعيد و يعد من أحسن الدرّاجين المتسلّقين، شارك عدّة مرات في دورة تلمسان لسباق الدراجات و أضاف من خلالها العديد من الجوائز و المكافآت في لائحة انتصاراته. ومن بين منافسيه المدعو نهّارمن مدينة تلمسان الذي كان هو الآخر يمتاز بمهارة في سباق الدرّاجات، وبعض الدّراجين أمثال حدّوش من سيدي أعمر، و براق أحمد الذي كان يعمل بمحطة ديغون للبنزين. هؤلاء الدرّاجين كلهم هواة و ليس فيهم محترفا.                                                                                      

كذلك من الرياضات التي كانت تمارس في مدينة الغزوات، الرياضة الجماعية لكرة السلّة داخل القاعة و أحيانا خارجها، وكان معظم لاعبي فريق الغزوات فرنسيين الاّ واحدا  فهو من أصل جزائري مسلم يدعى برّي عمر ، قصير القامة لكنه يملك السيطرة الكاملة للتحكم في تقنيات اللعبة.                                                                                                   

 

رياضة العدو أو كما كان يسميها البعض الرياضة الطبيعية، هي الأخرى تركت بصماتها في دفتر الرياضات، (سباق، رمي، و قفز). كان أحسن سبّاقا  في السرعة "سبرينت"  هو المدعو حمدون سليمان متبوع بالبشير الملقب كيريمبو ثم بعوش محمد في الرتبة الثالثة. لقد سجل التاريخ و أبقى في سجلاته مكتوبا أن الشعب الجزائري عاش مناخ التمييز العنصري المضاد للعرب و المضاد للمسلمين الجزائريين المحبين لوطنهم والمتمسكّين باستقلاله و حريته. لقد أبدل الرياضيون القدماء كلّ ما في وسعهم لترك من بعدهم لأسلافهم  دليلا ان تمسكوا به لن يضلّوا، السجاعة والاستقامة.

 

على الصورة فريق الغزوات لكرة القدم سنة 1951 من اليسار إلى اليمين سفوني يرتدي البدلة التقليدية العباءة و هو رئيس الفريق، سفوني محمد حارس المرمى، علي ولد طلحة جناح الأيسر طالبي محمد قائد الفريق، لوبيز الجناح الأيمن، بعوش محمد قلب الهجوم، صالح بن عمر وسط الميدان و خلادي بوفلجة.

 

Partager cet article

Published by ب.مراد
commenter cet article

commentaires