Overblog
Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog
18 octobre 2007 4 18 /10 /octobre /2007 22:41

C.Abbass.jpg

 

ولد الأخ بوجنان أحمد المدعو ثوريا سي عباس بدشرة  أولاد علي منطقة السواحلية. وكان في مقتبل عمره يزاول نشاطه الفلاحي بأحد المزارع  بالمنطقة، ثم التجارة المتنقلة، فالعودة إلى مسقط رأسه للمتاجرة  قبل التحاقه بالمدرسة القرآنية لحفظ القرآن.

 

انخرط في صفوف حركة الانتصارات من أجل الحرية و الديمقراطية ابتداء من سنة 1950. ارتقى تدريجيا من منصب إلى آخر، حسب المسؤوليات التي كلّف بها، فمن رئيس خلية إلى رئيس فوج، إلى رئيس فصيلة، ثم رئيس دشرة أولاد علي بالسواحلية. كانت هذه المنطقة تتميز بعدد كبير من مناضلين الحركة. سي عباس المعروف بنزعته القومية و وطنيته، انحاز إلى الفئة الحيادية أثناء الخلاف، ليكون من بين الذين حضّروا للثورة المسلحة. بين سنة 1954 و سنة 1955.  ثم عين من قبل مسؤولين الجبهة للقيام بمهمة  تزويد و تمويل المجاهدين بالمئونة اللازمة.

 

شارك سي عباس إخوانه مجاهدين مدينة الغزوات في نقل الأسلحة والذخيرة من مدينة الناضور بالمغرب الشقيق إلى مدينة الغزوات. كاد  أن يفقد سي عباس حياته عند محاولة عبور واد ملوية بالحدود المغربية الجزائرية، ذالك المجرى المائي المعروف بخطورة و قوة مجراه. و بفضل الله تعالى استطاع رفاقه من أنقاضه من الموت. و مرة أخرى ينجو سي عباس من الموت أثناء حضوره في حصة تدريبية في كيفية استعمال الأسلحة لما انفجرت قنبلة رمّانة قتل على إثرها المدرب و أصيب العديد من المتمرنين بجروح متفاوتة الخطورة.

 

عين سي عباس رئيس المنطقة الثانية بالولاية الخامسة في سنة 1957. و عمل بجانبه الأخ المجاهد صوفي لحسن مساعدا له، فرغم كل العراقل و الصعوبات المفروضة من قبل الاحتلال الفرنسي استطاع هذا الثنائي من تنظيم و تسيير هذه المنطقة. و عندما تحقق الحلم و نالت الجزائر حريتها و استقلالها، توفي سي عباس مدير الأكاديمية العسكرية لشرشال على اثر حادث مرور برفقة سائقه الخاص و زميله في الثورة المسلحة المجاهد هني مصطفى.إنا لله و إنا إليه راجعون.

(شهادة المجاهد بعوش محمد المدعو سي الطاهر).

Partager cet article

Published by B.Mourad
commenter cet article

commentaires