Overblog
Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog
16 novembre 2007 5 16 /11 /novembre /2007 21:33

hmimed.JPG 

وجد سي عبد القادر نفسه محاصرا في قبضة العدو برفقة جماعة من المدنيين المختلفة أعمارهم من شيوخ و شباب، قد أوثقت أيديهم خلف ظهورهم وألبسوا أقنعة حتى لا يرو شيئا و تم اقتيادهم إلى إقامة "لبادور" أين بدأت عملية التعذيب و الاهانة و التي دامت إلى منتصف الليل أو أزيد.                                                                          وعند بزوغ فجر يوم الثلاثاء 22 أفريل 1958 سمع أهل المدينة ضوضاء وضجيج و أصوات، إنها محركات الشاحنات العسكرية التي كانت تنقل أولائك الأبرياء إلى ساحة الموت لتقضي عليهم جميعا رميا بالرصاص في مكان معزول عن المدينة يدعى           " تاقة" و هو عبارة عن جبل صغير عند مدخل مدينة الغزوات على جهة اليمين.         تم بعد ذلك إنزالهم من الشاحنات واحدا تلو الآخر و استوى الجميع في صف واحد، كان سي عبد القادر يرتدي عباءة  قدت و تمزقت من قبل إربا إربا من شدة اجتذابه بخشونة من قبل العساكر ومعاملتهم العنيفة.                                                                   نضر سي عبد القادر إلى ابن عمه أعمر وجاره مصطفى و من كان بقربهم، و طلب
منهم أن يصمدوا و يظهروا شجاعتهم بعد أن أيقنوا جميعا أن إعدامهم سيتم تنفيذه بعد لحضات ، ذكرهم سي عبد القادر بأن الموت واحد والشهادة واحدة، عندئذ تقابلا الصفان، صف فصيلة تنفيد الاعدام يحملون في أيديهم البنادق الرشاشة، بنادقهم مصوبة في اتجاه الصف المقابل، أناملهم على زناد الرمي، آذانهم صاغية في انتظار الأمر،الأمر بالتنفيذ، تنفيذ الجريمة في حق ستة عشر مواطنا مدني.                                                                                                                                                       أخرج من الصف المدعو البشير ولد سي بن قدور و أطلق سراحه، و ذلك بأمر من قائد العملية، والذي أمر في نفس اللحظة بإطلاق النار على شهداء ثلاثاء الحزن، فأردوهم جميعهم قتلى، ومزقت أجسامهم بالرصاص الحي بينما حلقت أرواحهم في سماء العلياء في رحلتها إلى عالم الخلود تاركة أسمائها مسجلة بالحبر الأحمر في قائمة الشهداء
 
 
- عبدي مصطفى. 22/12/1914
- عربان محمد. سنة/1891
- بعوش عبد القادر. 03/06/1895
- بعوش أعمر. سنة/1905
- بحري بن أعمر بل قاسم.  28/12/1920
- شطي عبد القادر. سنة/1936
- البشير علي. 04/04/1893
- البشير محمد. 28/05/1932
- حمو ختير. سنة/1936
- خيار عبد القادر. 15/04/1925
- لعربي محمد سيد الحاج. 28/06/1904
- مولاي الحاج أحمد. 02/10/1909
- مساوي أحمد. 02/02/1906
- نميش محمد. 18/10/1929
 
إنا الناس يعيشون و يموتون لكن الشهداء يعيشون و يعيشون، إن الناس يعيشون ليموتوا لكن الشهداء يموتون ليعيشوا

 

Partager cet article

Published by B.Mourad
commenter cet article

commentaires